الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 كَيفَ تتعَاملْ معَ اللهْ ..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غرور
[..عضوٍ مؤسس..]
avatar

][ تآإريخ آلتسجيل ][ : 26/11/2008

][آلمُشآإركآإت][ : 2062

][ آلنقآإط ][ : 3910

][ آلتقييًمْ ][ : 2

][ آلجِنَـسًٍ ][ : انثى

][ آلمًزٍآجٍُ ][ :

][ آلهِوٍآيةٍْ][ :

][ آلدَوٍلْةَ ][ :

][ آلعْمـرٍُ ][ : 28

. :


مُساهمةموضوع: كَيفَ تتعَاملْ معَ اللهْ ..    الإثنين 5 ديسمبر - 5:00

<P align=center>[size=12]

[size=12]

[size=16]صَباح/مَساء
مُعطر بالذكرْ وحبات المطرْ


إطْلالَتُنَا اليَوْمَ مَعَ شَيْخِنَا الفَاضِل [
[size=25]مُشاريْ الْخرّازْ ]
في موضوعْ ..
كَيفَ تتعَاملْ معَ اللهْ ..
إذا فقدتْ حبيباً..
وأسألُ الله أن ينفع بِنا ,, وأن ينفعكُم بِما تسمعون ,,
وأسْأَلُ اللهُ مِنْ فَضْلِهِ أنْ نَكُونَ مِثْلَهُمْ ..





بِسْمِ اللهِ نَبْدّأ ~


الفراق صعب ويقطع القلب أحياناً !
بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم امتنع مؤذنه بلال عن الإذان

وفي يوم من الأيام طلب منه أبو بكر رضي الله عنه أن يأذن ففعل بلال
ولمّا أذن تذكر الصحابة رضي الله عنهم
أيام حياة النبي صلى الله عليه وسلم
فلما وصل بلال إلى " أشهد أن محمداً رسول الله " ضج الصحابة بالبكااء !
لقد تذكروا حبيبهم ومعلمهم الأول فرقت عيونهم .

ولمّا فقد عمر بن الخطاب رضي الله عنه الرسول صلى الله عليه وسلم وأبو بكر
وهما
أعز أحبابه أصبح يصلي بالناس الفجر
ويقرأ من سورة يوسف ( عسى الله أن يأتيني بهم جميعا )
ويقول ( إنما اشكوا حزني وبثي إلى الله ) ويبكي رضي الله عنه
حتى أنهم كانوا يسمعون نشيج بكاءه من وراء الصفوف .

الفراق صعب حتى على البهائم والطيور !


أخواني وأخواتي أعرف أن لكم أحبة قد فقدتموهم
ربما فقدت جسده ولكنك لم تفقد روه وربما فقدت حضوره بجانبك ولكنك لم تفقد ذكرياته في قلبك
أعلم أن الفراق مؤلم ولكن هل تقطيع قلبك يأتي به
؟
لماذا
تخسر الأثنين حبيبك وقلبك !
ارحم نفسك وتوقف عن ذلك ولا تقل لا تستطيع
أنت الذي تدخل نفسك بين الحينه والأخرى بذلك الجو المحزن وتتذكر .

ماذا أفعل و ما الحل ؟
الحل هو أن تتوجه إلى حبيب آخر ولكن ذلك الحبيب لا يموت
عندها سيطمئن قلبك في كل الأحوال , من هو هذا الحبيب ؟
إنه هو
الله الحي القيوم
هو سبحانه الوحيد الذي يستطيع أن يخفف عنك وهو سبحانه سيأجرك وسيجبر كسرك وسيرفع قدرك وسيزيل همك
وهو سيحن عليك أكثر من حنان الناس عليك
يقول صلى الله عليه وسلم " إذا مات ولد الرجل يقول الله سبحانه وتعالى لملائكته أقبضتم ولد عبدي ؟ فيقولون نعم فيقول سبحانه
-وهو أعلم- أقبضتم ثمرة فؤاده ؟
فيقولون نعم فيقول ماذا قال عبدي ؟ فيقولون حمد واسترجع "
أي قال الحمدلله وإنا لله وإنا إليه لراجعون " فيقول سبحانه ابنوا لعبدي بيتاً في الجنة وسموه بيت الحمد "
الله أكبر
هيا ماذا تنتظر ؟ قل من قلبك الحمدلله إنا لله وإنا إيه راجعون .


" طيب ماذا أفعل ؟ "
أنا أقترح عليك أن لا تتعب قلبك
وإنما أجتهد لكي تلقى حبيبك أجتهد بعمل الصالحات
لأنه إذا كان حبيبك صالحاً فسوف تحتاج لأن تكون صالحاً مثله لتحلق به
وأما إذا لم يكن حبيبك صالحاً
فلا تقلق فلن تحزن عليه بالآخرة
لأن الله سبحانه يقول " الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين "
فأنت الرابح في كل الأحوال أن أحسنت التعامل مع الله

" اقتراح "
عليك أن تختار كيف ترجع إلى الله عندما تصاب بفقد حبيب
هناك ثلاث مراتب بعضها أعلى من بعض
فاختر أنت المرتبة التي تريد
أما الأولى هي أن تصبر على فراق الحبيب مع مافي قلبك من الألم يقول الله تعالى " إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب "
يقول أحب المفسرين بغير حساب أي ليس يوزن لهم الأجر وزنا ولا يكال كيلا إنما يغرف غرفاً
لدرجة أن الذين لم يصبهم بلاء في الدنيا يتمنون مكانك يوم القيامة
!
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " يود أهل العافية يوم القيامة حين يعطى أهل البلاء الثواب لو أن جلودهم كانت قرضت بالمقاريض


هل البكاء على الميت يفسد الصبر ؟
لا تظنوا أن الدموع تنافي الصبر , البكاء إذا لم يكن صراخاً ونحو ذلك لا بأس به
لقد بكى من هو خير مني ومنك , بكى النبي صلى الله عليه وسلم على
ابنه إبراهيم وضعوه بين يديه فأخذه النبي صلوات الله عليه وقبله وشمه وابنه
يحتضر بين يديه فلما رءاه ذرفت عينه مره ومرتين وقال أن العين لتدمع والقلب يحزن ولا نقول
إلا ما يرضي ربنا وإنا لفراقك يا إبراهيم لمحزونون
فالبكاء لا ينافي الصبر إنما الذي ينافي الصبر الجزع و التسخط والإعتراض على القدر

والصبر مثل اسمه مر مذاقته لكن عواقبه أحلى من العسلِ

دخل عمر بن عبدالعزيز على ابنه عبدالملك في مرضه الذي مات فيه
فقال يا بني كيف تجدك فقال تجدني يا أبتاه في الموت فقال
يا بني لأن تكون أنت في ميزاني أحب إلي من أن أكون أنا في ميزانك
فقال ابنه والله لأن يكون ما تحبه أنت أحب إلي من ما أحبه أنا .

" المراتب الثلاثة العليا "
وتوجد مرتبة أعلى من الصبر وهي المرتبة الثانية
قد يقول قائل صبرنا على فراق الميت ماذا قد يكون فعلنا إذا كان أعلى من الصبر ؟
يوجد تعامل أرقى من الصبر تتعامل به مع الله عندما تفقد حبيب
إنه الرضا , أن تكون راضياً عن الله راضٍ أنه أخذ حبيبك
ما الفرق بين الرضا والصبر
الصابر يكون كارهاً ولكن صابر ولم يجزع
أما الراضي ليس فقط صابر بل هو راضٍ تمام الرضا عن الله .


" كيف يجتمع الرضى عن الألم "
كيف يمكن أن يجتمعان ؟
طبعاً يجتمعان ألا ترى أن عندما تكون مريضاً فإنك تشتري الدواء المر وتشربه
مع أنه شديد المرورة لكنك راضي !
أولم تذكر تلك الحقنة التي تأملت منها ألست راضياً بهذا الألم لدرجة أنك اشتريت الحقنة بمالك !
إذا يمكن أن يجتمعان , كن كذلك أرض عن ربك أنه قبض حبيبك إليه
فإذا رضيت الحمدلله أبشرك بأن الله سبحانه سيرضى عنك أيضاً
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "
إن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم فمن رضي فله الرضا "
إنه تعامل رفيع بينك وبين الله عزوجل ترضى عنه ويرضى عنك .

" توجد مرتبة أعلى من الرضا "
وإذا أحببت أن ترتفع في تعاملك مع الله فإن هذا ممكن
هل يوجد شيء أكثر من الرضا
؟
نعم يوجد ما هو أكثر
أما تريد أن تكون في القمة قمة تعاملك مع الله مرتبة لا يوجد أعلى منها !
هل تريد أن تصل إليها ؟



















هنا







دعواتكمْ
وَفِيْ الجَنَّةِ نَلْتَقيْ بِإذْنِ اللهْ


[/size]
[/size]
[/size]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كَيفَ تتعَاملْ معَ اللهْ ..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات رووسي | Rosi Forum  :: الاقسام العامة :: •قسم الصوتيات والمرئيات•-
انتقل الى:  
keyword

مقالات , اخبار , فتاوى , استشارات , بحوث , دراسات , اسلام , الاسلام , إسلام , أسلام , الأخبار , العلاقة , الزواج , المودة , الحياة , الحياة كلمة . الإسلام ، المسلمون ، القرآن الكريم ، الحديث الشريف ، مواقيت الصلاة ، محمد ، الشريعة الإسلامية ، العالم الإسلامي ، الجهاد ، المجتمع الإسلامي ، فتاوى ، استشارات دينية ، الطب النفسي ، الشباب ، الصحة والتغذية ، تربية الأبناء , الجوال الاسلامي , اناشيد اسلامية ,مقاطع اسلامية , يوتيوب اسلامي , صور أسلامية ,محاضرات ,طيور الجنة , صوتيات اسلامية , افلام اسلامية , قصص الانبياء , قصص الصحابة والتابعين , Islam Forum , Islam , de l'islam , احاديث , أدعية , أذكار , الا رسول الله , نفحات دينية , قصص واقعية , YouTube ,  حصن المسلم

اعلانات نصية
بحور الإسلام عرب فون  العاب رووسي القرآن الكريم "payza" أعلن معنا
أعلن معنا أعلن معنا أعلن معنا أعلن معنا أعلن معنا أعلن معنا
أعلن معنا أعلن معنا أعلن معنا أعلن معنا أعلن معنا أعلن معنا

كل مايكتب في هذا المنتدى لا يعبرعن رأي إدارة الموقع أو الأعضاء بل يعبر عن رأي كاتبه فقط