الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 صلـآة الليل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
روسي
[..آدآرية آلموقع..]
[..آدآرية آلموقع..]
avatar

][ تآإريخ آلتسجيل ][ : 24/08/2008

][آلمُشآإركآإت][ : 4994

][ آلنقآإط ][ : 4657

][ آلتقييًمْ ][ : 7

][ آلجِنَـسًٍ ][ : انثى

][ آلمًزٍآجٍُ ][ :

][ آلهِوٍآيةٍْ][ :

][ آلدَوٍلْةَ ][ :

][ آلعْمـرٍُ ][ : 30

. :


مُساهمةموضوع: صلـآة الليل   الإثنين 31 أكتوبر - 13:33




<P align=center>




عُشّاق الليل أقوام ..

أحبّوا ربّهم فأحبَّهم

اشتاقوا إليه فاشتاق لهم

صلاة الوتر جنّة القلب !




[size=12]السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته

صبآحكم / مسآئكم

فل ويآسمين

قال تعالى :

(كانو قليلآ من الليل مايهجعون )

هذه صفه من صفآت المتقين وهى قيآم الليل
هذه العبآدة التى نتكآسل عن قيآمها
رغم مالها من فوآئد


أحببتُ أن أطرح لكم
معلومآت بسيطة عنٍ صلآلآةٍ الليلٍ !

عسى الله أن يعيننا على قيآمة

اللهم آمين ..


تنبيه~

قليل
دآئم خيرٌ من كثيرٍ منقطع







[size=12]
صلاة الليل هي ما يُصلى بين العشاء والفجر وتدخل ضمن صلاة التطوع ..





أفضل الأوقات الثلث الأخير، إذا تيسر ذلك، لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (من خاف أن لا يقوم من آخر الليل فليوتر أول الليل، ومن طمع أن يقوم آخر الليل فليوتر آخر الليل، فإن صلاة آخر الليل مشهودة، وذلك أفضل) رواه مسلم في صحيحه ..
فينبغي من الإكثار من الدعاء والسؤال والتوبة إلى الله عز وجل في هذا الوقت العظيم، وإن صلى في وسط الليل فهو أيضاً وقتٌ عظيم جوف الليل، وإن صلى في أول الليل وذلك بعد صلاة العشاء كله خير، ولاسيما إذا كان يخشى أن لا يقوم، فالسنة أن يصلي قبل أن ينام، فقد أوصى النبي - صلى الله عليه وسلم - أبا هريرة وأبا الدرداء بالإيتار قبل النوم، والسبب والله أعلم أنهما يدرسان الحديث ويخشيان أن لا يقوما في آخر الليل. والخلاصة أن من طمع أن يقوم آخر الليل فهو أفضل، ومن خاف أن لا يقوم من آخر الليل فليوتر أول الليل والحمد لله.

[size=21]إذاً :

[size=12]صلاة الليل تجوز في أول الليل وسطه وآخره مادامت الصلاة بعد صلاة العشاء ..

ولكن الأفضل تأخيرها إلى الثلث الأخير من الليل ..





صلاة الليل سنة مؤكدة






إن صلاة الليل مثنى مثنى لقول النبي صلى الله عليه وسلم :

(( صلاة الليل مثنى مثنى فإذا خشي أحدكم الصبح فليوتر بواحدة )) رواه البخاري ..

أي أن الإنسان يصلي ما تيسَّر له ركعتين ركعتين يعني يصلي ركعتين ثم يسلِّم ثم يقوم ويصلي ركعتين ويسلِّم وهكذا ، والنبي صلى الله عليه وسلم ما كان يزيد على إحدى عشرة ركعة ،
ولكنه - أحياناً - يقرأ في الركعة الواحدة بالبقرة وآل عمران والنساء.

فإن شاء أن يطيل القراءة ويقلِّل الركعات ، وإن شاء أن يقصّر القراءة ويكثر من الركعات ..

يا رجال الليل جدوا ** ربّ داع لا يُردُ

نسـأل اللهُ سُبحانه أن يجعلنا من القائمين القانتين ، وأن يرزقنا الإخلاص في القـول والعمـل إنَّ ربَّنـا على كل شيء قديــر ،





قال السلف :

أبو الفرج بن الجوزي

لو بعت لحظة تهجد بعمر نوح في ملك قارون لكنت من الخاسرين .

الفضيل بن عياض

إذا لم تقدر على قيام الليل وصيام النهار فاعلم إنك محروم.. مكبل.. كبلتك خطيئتك .

الحسن البصري

ما ترك احد قيام ليلة إلا بذنب أذنبه وتفقدوا أنفسكم عند كل ليلة عند الغروب وتوبوا إلى ربكم لتقوموا الليل .

الحسن البصري

لم أجد من العبادة شيئا أشد من الصلاة في جوف الليل فقيل له: مابال
المتهجدين أحسن الناس وجوها؟ فقال: لأنهم خلوا بالرحمن فألبسهم من نوره ..

[/size]






يسن
لمن أراد أن يقوم الليل ماياتي:

1-
أن ينوي عند نومه قيام الليل.

2-
أن يمسح النوم عن وجهه عند الاستيقاظ ويتسوك وينظر في السماء ثم يدعو بما
جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم
(
لا اله إلا أنت سبحانك استغفرك لذنبي و
أسألك رحمتك اللهم زدني علما ولا تزغ قلبي بعد إذ هديتني وهب لي من لدنك
رحمة إنك أنت الوهاب. الحمد لله الذي أحيانا بعد أن أماتنا وإليه النشور
)
ثم يقرأ الآيات العشر من أواخر سورة آل عمران ثم (
اللهم لك الحمد
أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد أنت قيم السماوات والأرض وما
فيهن ولك الحمد أنت الحق وعدك الحق ولقاؤك حق والجنة حق والنار حق والنبيون
حق ومحمد حق والساعة حق. اللهم لك أسلمت وبك آمنت وعليك توكلت وإليك أنبت
وبك خاصمت واليك حاكمت فاغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت أنت
الله لا اله إلا أنت
)

3-
أن يفتتح صلاة الليل بركعتين خفيفتين ثم يصلي بعدهما ما شاء.

4-
أن يوقظ أهله

5-
أن يترك الصلاة ويرقد إذا غلبه النعاس حتى يذهب عنه النوم.

6-
أن لا يشق على نفسه بل يقوم الليل بقدر ماتتسع له طاقته ويواظب عليه و لا يتركه إلا لضرورة






1- أمر الله به نبيه فقال (
ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسى أن يبعثك ربك
مقاما محمودا
)
وهذا الأمر وان كان خاصاً برسول الله صلى الله عليه وسلم
إلا أن عامة المسلمين يدخلون فيه بحكم أنهم مطالبون بالإقتداء به عليه
الصلاة والسلام .

2-
بين أن المحافظين على قيامه هم المحسنون المستحقون لخيره ورحمته كما أن
الله مدحهم واثنى عليهم ونظمهم في جملة عباده الأبرار كما ذكر لنا في سورة
الفرقان .

3-
شهد الله لهم بالإيمان في آياته ونفى التسوية بينهم وبين غيرهم ممن لم يتصف بوصفهم .

4-
احياء سنة من سنن الرسول عليه افضل الصلاة والتسليم .





أحبتى إليكم فوآئد قيآم الليل
أسرُدُها لكم ~


1- إن صلاة الليل تثبت النور في قلب العبد النور

إن العبد إذا تخلّى بسيّده في جوف الليل المظلم وناجاه، أثبت الله النور في قلبه .


2-
إن صلاة الليل تورث الشرف
شرف المؤمن صلاته بالليل .


3-
إن صلاة الليل تستوجب رضوان الله سبحانه وتعالى
وهو أكبر ما يمكن أن يناله المؤمن ... قيام الليل رضا الرب .


4-
إن صلاة الليل تورث صحة البدن
قيام الليل مصحّة للبدن .


5-
حسن الوجه ، فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وآله أنه قال:
«من كثرت صلاته في الليل، حسُن وجهه بالنهار»
وقال صلى الله عليه وآله: «ألا ترون أن المصلّين بالليل هم أحسن الناس وجوهاً؟
لأنهم خَلَوا بالليل لله فكساهم الله من نوره »

6-
يُكتب من الذاكرين ، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله:
«إذا أيقظ الرجل أهله من الليل وتوضآ وصلّيا، كُتبا من الذاكرين الله كثيراً والذاكرات .


7-
غفران الذنوب ، حيث جاء في الحديث النبوي الشريف:
«يقول الله لملائكته: انظروا إلى عبدي قد تخلّى بي في جوف الليل المظلم
والباطلون لاهون والغافلون نيام، اشهدوا أني غفرت له .


8-
مباهاة الله ، وبهذا الصدد قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله :
«إذا قام العبد من لذيذ مضجعه والنعاس في عينيه ليرضي ربّه جلّ وعزّ بصلاة ليله، باهى الله تعالى به ملائكته
فقال: أما ترون عبدي هذا قد قام من لذيذ مضجعه إلى صلاة لم أفرضها عليه، اشهدوا أني قد غفرت له »


9-
أنها تورث بياض الوجه
صلاة الليل تبيّض الوجه .


10-
تطيّب الريح ،: «صلاة الليل تطيب الريح »،
الظاهر أن المقصود الرائحة المادية ، أما العلاقة فيما بين الأمرين فقد يكشفها التطوّر العلمي بعد حين


11-
تجلب الرزق ،: «إن الرجل ليكذب الكذب فيحرم بها رزقه، قيل:
وكيف يحرم رزقه؟ قال: يحرم بها صلاة الليل فإذا حرم صلاة الليل حرم الرزق».
«.. ووُسّع عليه في معيشته» كما روي عن النبي الأكرم صلى الله عليه وآله أنه قال إنها « بركة في الرزق »


12-
حسن الخلق ،:
صلاة الليل تحسن الوجه وتحسن الخلق .


13-
قضاء الدين
« صلاة الليل بأنها تقضي الدين »


14-
إزالة الهم ، فعن الصادق عليه السلام: «وتذهب بالهم»
فإذا تعالى المرء عن تفاهات الدنيا وعاش ضمن معادلات الآخرة، زالت همومه الدنيوية


15-
جلاء البصر ، كما ذكر ذلك الإمام الصادق
عليه السلام حيث قال: «تجلو البصر»

16-
إن صلاة الليل تجعل البيت بيتاً نورانياً ، فقد روي عن الصادق عليه السلام
«أن البيوت التي يصلَّى فيها بالليل بتلاوة القرآن – ولعل الباء (في قوله عليه السلام بتلاوة القرآن)
هي باء المعية- تضيء لأهل السماء كما تضيء نجوم السماء لأهل الأرض»


17-
أنها سبب حبّ الملائكة ، كما قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله:
«صلاة الليل مرضاة الرب وحب الملائكة »


18-
انها سبب «نور المعرفة »


19-
انها سبب « راحة الأبدان »


20-
انها عبادة يكرهها الشيطان ففي الحديث الشريف
«..وكراهية الشيطان »


21-
أنها « سلاح على الأعداء»


22-
أنها سبب « إجابة الدعاء »


23-
أنها سبب « قبول الأعمال»


24-
انها سبب إطالة العمر ، إذ قال الإمام الرضا عليه السلام في حديث ذي تفاصيل:
«ومدّ له في عمره»


25-
أنها تعطي الهيبة لمن يؤدّيها ، قال أمير المؤمنين عليه السلام:
«وضع الله تعالى خمسة أشياء في خمسة مواضع... والهيبة في قيام الليل»
وهناك حوالي خمس وعشرين فائدة أخرى لصلاة الليل مذكورة في الكتب المفصلة



عشّآقُ اللّيْلِ وقْد سَهِرُوآ


------------ آثِمَ العشّآقُ .. وهُم آُجِرُوآ !


غَآبُوآ فِي الظلمَة يؤنسُهُم ..


[center]
-----------[ نَدَمٌ ] ودُمٌوعٌ .. تنهَمِرٌ ~

يحْيُون قلوبَآ وآجِفة

------------ يرجُون ذنوبَآ [ تغتفَر ] !


عندَمَآ يسْدِل الليْلُ أستَاره .. ويعمّ السُّكون أرجَآء الـ كَوْن ..


﴿ تَتَجَافَىٰ جُنُوبُهُمْ عَنِ ٱلْمَضَاجِعِ يَدْعُون َرَبَّهُمْ خَوْفاً وَطَمَعاً وَمِمَّا رَزَقْنَـٰهُمْ يُنفِقُونَ ﴾..


لـ أيّ شيء يسجدُون .. ومآ الذي جعلهم لذيذَ النّوم يتركون !


تُرَى أيّ شيْء عنْ فضلِ قيَآم الليْل يعرفُون !


*


*


*


مَع فضل قيَآم الليْل لنَآ وقفَة ..!!






عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول
(إن في الليل لساعةً لا يوافقها رجلٌ مسلم يسأل الله خيراً من أمر الدنيا والآخرة، إلا أعطاه إياه، وذلك كل ليلةٍ) ..

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عُقدٍ، يضرب على مكان كل عقدة: عليك ليلٌ طويل فارقد، فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدةٌ، فإن توضأ انحلت عقدة، فإن صلى انحلت عقدةٌ، فأصبح نشيطاً طيب النفس، وإلا أصبح خبيث النفس كسلان) ..



أغلبنَآ يقضِي الليْل في سهرْ ..


فمن نوى ملذات الدنيا المحللة ولم يشأ الله له فعلها لم تكتب له بها حسنة ..
أما من نوى العمل الصالح ولم يعمله لا لتكاسله وإنما لظرف خارج عن إرادته .. (كتب له أجر النية بإذن الله)..
وان كتب الله لنا هذا العمل فالأجرمضاعف..

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من هم بحسنة فلم يعملها كتبت له حسنة ، فإن عملها كتبت له
عشر أمثالها إلى سبعمائة وسبعة وسبعين ، أو ما شاء الله ، ومن هم بسيئة فلم يعملها لم يكتب عليه شيء ، فإن عملها كتبت عليه سيئة واحدة » رواه مسلم في الصحيح ..

فهذه دعوة لصدق النية مع الله عند الإقبال على الطاعات والعزم على آدائها ..


عَآهِد نفسَك بـ ركعَآت فيْ جوف الليْل .. لعل قيامك اليوم سبب لرضى الله عنك رضاً لا يسخط عليك بعده أبداً ..

ولـ نمضِي قدمَآ .. مبتغَآنآ الجنَآن ..

ولـ نكُن بَعد اليَوم مِن
عشآق الليل







الاعجـــــــــاز العلمي وعن كيفية قيام الليل بطرد الألم من الجسد ثبت الآتي :

يؤدي قيام الليل الى تقليل الكورتيزول ( وهو الكورتيزون الطبيعي للجسم)
خصوصا قبل الاستيقاظ بساعات عدة، وهو يتوافق زمنيا مع وقت السحر ( الثلث
الأخيرمن الليل)، ما يقي من الزيادة المفاجئة في مستوى سكر الدم، الذي يشكل
خطورة على مرضى السكر، ويقلل كذلك من الارتفاع المفاجىء في ضعط الدم ويقي
من السكتة المخية والأزمات القلبية في المرضى المعرضين لذلك.


يؤدي قيام الليل الى تحسن وليونة في مرضى التهاب المفاصل المختلفة سواء
كانت روماتيزمية أم غيرها نتيجة الحركة الخفيفة والتدليك أثناء الوضوء.


يقلل قيام الليل من مخاطر تخثر الدم في وريد العين الشبكي الذي يحدث
نتيجة لبطء سريان الدم أثناء النوم وزيادة لزوجته بسبب قلة تناول السوائل
أو زيادة فقدانها أو بسبب السمنة المفرطة وصعوبة التنفس، ما يعوق ارتجاع
الدم الوريدي من الرأس.

يؤدي قيام الليل الى تخلص الجسد مما يسمى بالجليسرات الثلاثية (نوع من
الدهون) التي تتراكم في الدم، خصوصا بعد تناول العشاء المحتوى على نسبة
عالية من الدهون التي تزيد من مخاطر الاصابة بأمراض شرايين القلب التاجية
بنسبة 32 في المئة في هؤلاء المرضى مقارنة بغيرهم.

قيام الليل علاج ناجح لما يعرف باسم "مرض الاجهاد الزمني" لما يوفره قيام
الليل من انتظام في الحركة، بين الجهد البسيط والمتوسط الذي ثبت فاعليته
في علاج هذا المرض.

يقلل قيام الليل من خطر الوفيات بجميع الأسباب، خصوصا التاتج من السكتة القلبية والدماغية وبعض أنواع السرطان.

يقلل قيام الليل من مخاطر الموت المفاجىء بسبب اضطراب ضربات القلب، لما
يصاحبه من تنفس هواء نقي خال من الملوثات في النهار، وأهمها عوادم السيارات
ومسببات الحساسية.

قيام الليل ينشط الذاكرة وينبه وظائف المخ الذهنية المختلفة لما فيه من
قراءة وتدبر للقرآن وذكر للأدعية واسترجاع لأذكار الصباح والمساء فيقي من
أمراض الزهايمر وخراف الشيخوخة والاكتئاب وغيرها، وكذلك يقلل قيام الليل من
شدة حدوث مرض طنين الأذن والتخفيف منه، جعلنا الله من القائمين آناء الليل
وأطراف النهار



لمن يريد الخشوع والتبلل بالدموع في صلاة الليل لمن يريد إخلاص النية في صلاة الليل لمن يريد الرجوع والخضوع لخالق النهار والليل سبب واحد ربما غيري قد طبقه
ولكني أحببت أن من لم يطبقه أن الفت انتباهه لهذا السبب عله يكون دافعا لنا للتحمس لذكر الموت
لذكر القبر وظلام القبر حينما تريد صلاة الليل وإذا كنت تريد ذكر الموت


أطفئ النور صلي في الظلام حينها فقط سـ تحس بمدى حاجتك لصلاة الليل
سـ تشعر بمدى تقصيرك تجاه حياتك سـ تشعر حينها بأنك تريد الصلاة والصلاة والصلاة دون توقف ستبللك الدموع التي تنهمر خوفاً وخشية من ظلمة القبر فقط حينها سـ تتذكر ظلمة القبر
سـ ترى مدى حاجتك ولو لركعتين يضيئان لك قبرك
سـ تتذكر عذاب القبر فتندفع لقراءة
سورة الملك
(هي المانعة هي المنجية) لحظة سكون الكون وهدأة الليل وظلمة المكان ربما يكون هنالك بصيص ضوء ينبعث من مكان ما بصيص قليل جدا سـ تتذكر عملك هل سـيضئ لك ببصيص ضوء أم أن قبرك سيكون كله ضياء
حينها ستبكي . . ماذا ينتظرني يارب ؟؟
ترى كيف هو قبر أبي المتوفى منذ سنين في قبره هل تراه يعاني من هذا الظلام وكيف قبر صديقي هل تراه يضئ قبره بركعتين في ظلمة الليل وكيف هو قبر فلان وفلان كيف يارب سيكون قبري هل سيكون بهذا الظلام إذن مازال أمامي دقيقة من عمري لا ربما ساعة أو ربما أكثر فلأكثر من الصلاة الصدقة تطفئ غضب الرب لأكثر من الخير كله هل كانت السيدة نفيسة محقة في حفر قبرها في منزلها لترى دارها التي ستمكث فيها لمئات السنوات؟؟



لا شك أن آخر الليل أفضل من أوله، وهو الثلث الأخير الذي هو وقت النزول الإلهي،
والذي يتودَّد فيه الرب تعالى إلى عباده
فيقول: هل من مُستغفر فأغفر له؟ هل من تائب فأتوب عليه؟ هل من سائل
فأعطيه؟
فإن شق قيام آخر الليل صلى من أول الليل ما تيسر .



في ضلال العبادة:
1- عليكم بقيام الليل، فانه دأب الصالحين قبلكم .
2- هلموا لنكون ممن تتجافى جنوبهم عن المضاجع .
3- هيا لنقوم الليل ولو ساعه فخير العبادات ما دام وان قل .




|[ لَمْ يَكُن جذعَاً يا بُنَي! ]|


كان المنصور بن المعتمد -رحمهُ الله- يقوم الليل كل يوم على سطح بيته,
فلما مات قال ابن جاره لأمه : أين الجذع الذي كان على سطح جارِنا يا أماه ؟
فقالت : يا بني ، لم يكن جذعا ؛ إنه المنصور كانَ يقوم الليلَ يُصَلّي ، ولقد مات!!

:


|[ ألا تُصَلّونَ إلاّ الصلوات الخَمْس ]|

كان للحسن البصري جاريةً فباعها لأناس وجاء عليها أول ليل عندهم فقامت وقالت :
" يا أهل، الدار الصلاة الصلاة قوموا صلوا " فقالوا : أطلع الفجر !؟
فقالت : أفلا تصلون إلا الصلوات الخمسة !! فقالوا : نعم ،
فرجعت لسيدها الأول - الحسن البصري -
وقالت : [ يا مولاي ردنى لقد بعثتنى إلى قوم لا يصلون إلا الصلوات الخم
س.] !!!




:

واخجلَتاهُ مِنْ نَفسِي ومِن قومِي!
ما ستَنطِق هذهِ الجارية إن رأت حالي وأمتي مع هذهِ الصلواتِ الخمس..؟!
ربـــَّـاه ردنا إليكَ رداً جمِيــلاً..







1- لا تكثر من الأكل والشرب قبل النوم ...ونم مبكرا ولا تكثر من السهر فقد
كان من وصايا الحبيب عليه الصلاة والسلام أنه لا سهر بعد العشاء.

2- استحضر نيتك لقيام الليل كل ليلة عند نومك واضبط المنبه ... فإن لم تقدر نلت الأجر وكان نومك صدقة عليك من ربك.

3- صل ولو ركعتين قبل الفجر وجاهد نفسك في البداية حتى يرزقك الله الاستمتاع بقيام الليل .





صلاة الوتر هي من صلاة الليل ، ومع ذلك فهناك فرق بينهما .
قال الشيخ ابن باز رحمه الله :
" الوتر من صلاة الليل ، وهو سنة ، وهو ختامها ، ركعة واحدة
يختم بها صلاة الليل في آخر الليل ، أو في وسط الليل ، أو في أول الليل بعد صلاة العشاء ،
يصلي ما تيسر ثم يختم بواحدة "

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
" والسنة قولاً وفعلاً قد فرقت بين صلاة الليل وبين الوتر ،
وكذلك أهل العلم فرقوا بينهما حكماً ، وكيفية :
أما تفريق السنة بينهما قولاً :
ففي حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن رجلاً سال النبي صلى الله عليه وسلم كيف صلاة الليل ؟ قال :
( مثنى مثنى ، فإذا خفت الصبح فأوتر بواحدة )

وأما تفريق السنة بينهما فعلاً :

ففي حديث عائشة رضي الله عنها قالت :
(كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي وأنا راقدة معترضة على فراشه ، فإذا أراد أن يوتر أيقظني فأوتر) .


وأما تفريق العلماء بين الوتر وصلاة الليل حكماً :

فإن العلماء اختلفوا في وجوب الوتر ، فذهب أبو حنيفة إلى وجوبه ،
وهو رواية عن أحمد ذكرها في "الإنصاف" و "الفروع" ،
قال أحمد :
( من ترك الوتر عمداً فهو رجل سوء ولا ينبغي أن تقبل له شهادة ).
والمشهور من المذهب أن الوتر سنة ، وهو مذهب مالك ؛ والشافعي .
وأما صلاة الليل فليس فيها هذا الخلاف .


وأما تفريق العلماء بين الوتر وصلاة الليل في الكيفية :

فقد صرح فقهاؤنا الحنابلة بالتفريق بينهما فقالوا :
صلاة الليل مثنى مثنى ،
وقالوا في الوتر :
إن أوتر بخمس ، أو سبع لم يجلس إلا في آخرها ، وإن أوتر بتسع جلس عقب الثامنة فتشهد ،
ثم قام قبل أن يسلم فيصلي التاسعة ، ثم يتشهد ويسلم ،
هذا ما قاله صاحب "زاد المستقنع" "


وبهذا يتبين أن صلاة الوتر من صلاة الليل ،
ولكنها تخالف صلاة الليل في بعض الفروقات ،
منها : الكيفية





القنوت له معاني: منها: دوام الطاعة، ومنها : الخشوع، ومنها: السكوت. ولكن المراد بالقنوت في الوتر أن يأتي بدعوات بعد الوتر،
علمها النبي - صلى الله عليه وسلم - الحسن بن علي، إذا رفع من الركوع في الركعة الأخيرة وهي التي يوتر بها: يقول بعد الركوع وبعد الذكر المشروع ربنا ولك الحمد إلى أخره
يقول: (اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، فإنك تقضي ولا يقضى عليك،
فإنه لا يذل من واليت ولا يعز من عاديت تباركت ربنا وتعاليت).
(اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك، وبعفوك من عقوبتك ، وأعوذ بك منك لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك).
هذا المشروع في قنوت الوتر سواء كان أوتر في أول الليل أو في وسط الليل أو أخره،
وإن زاد دعوات أخرى غير طويلة فلا بأس.







القنوت في الوتر يكون في الركعة الأخيرة من الوتر
بعد الفراغ من القراءة وقبل الركوع،
كمايصح بعد الرفع من الركوع

وكلها قد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم.



ععُشآق يَتقَآسَمُونَ الَليْلَ شوقاً يتلَونَ بسآعاته الطِوآل ...

ويَبْكُونَ ذَنْباً ويرْجُونَ عفْواً !!

فِي سآعَة تسبِقُ الفَجْرَ حُبّاً !!

يَهُزُّ الشَوقْ مَضْاجَعَ النُوّام فَتَتَجآفَي الجُنُوب عنها

شوْقاً لِمنآجآة الرَحمن...

تستَفيْق القُلُوب المُعلّقة " بالقِيآم "

و تبْقَى الخآويَة " نيَآم "

عشاق الليل
... طوبى لهم عشقهم

ويآ للعُشّآق !!

يخْتَلونَ بحبيبِهِم ويُنآجُونَه ويغْسِلُ الدَمع صفْحَة قُلُوبِهِم

وتجتمِعُ الأكُف فترتَفِع وترتَفِع وترْتَفِع إلحاحاً في الدعآء

ويتمْتِمُ اللّسآن ... يآرب ... ويخفقُ الجِنآن لهفَة لعَفو الكَريْم المَنّان

((
من يدعوني فأستجيْبَ له ... من يستغْفِرني فأغفِرَ له
))

وحينَ يرْحَل الليْل !!

يبقَى في عُيُون العآشقِين بَريْقُ الدَمْعِ !!

ونَشوَة الليْل المُقفّى بِالفَجْر !!

عشاق الليل
... طوبى لهم عشقهم

وفي الليْل ذاته

عُشّآق أُخُرون لآ يجنَون إلا النَوم ثم النَوم

والنَوْم فِي كلِّ ليلَة !!

وكلُّ الليآلي فِي أَعْيُنِهِمْ سَوآء !!

عشاق الليل
... طوبى لهم عشقهم

عُشّآق الليْل

أولئِكَ أقَوآم وجَدوا لذّة الأنس بِقُربِ الرَحمن

فلَم يُضيِّعُوهآ ولن يُضيّعوهآ !!

أقْوَآم كُلّمآ طآل ليلُهُم

إزدادَت قُلُوبُهُم إنشراحاً !!

وأرَواحُهم في إنتشَآء !!

فيآ لِلعُشآق ,, يآ للعِشآق !!

((
تتجافَى جُنُوبُهُم عنِ المَضاجِعِ يدعُونَ ربّهُم خوْفَاً وطَمَعاً ومِمّا رَزقْناهُمْ يُنْفِقُونْ
))


في النهآية :

لآ تكُن آيآمك كهْف ... تَلآشَى النّور عنْه !

همّتِك أعلِهَآ .. واملأ سآعاتك طَآعَة..




عسى الله أن ينفعنى وإيآكم وأن يوفقنا
لما يحبه ويرضآه


طرحي هذآ لوجه الله ~



[/size]
[/center]


[/size]
[/size]







الِلَِّهَُــــــــمُّے صَّــــــلٌِے وً سَِلِّـــــمُّے عِلَِےَ نًبّيَنًــا
مُُحًمَُّــــــــدَْ وً عِلَِےَ اّلِـــــــهَ وًصّـحًبّهَ وً سَِلِّـــــمُّے
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rosi.yoo7.com/
 
صلـآة الليل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات رووسي | Rosi Forum  :: الاقسام العامة :: •قسم الاسلاميات•-
انتقل الى:  
keyword

مقالات , اخبار , فتاوى , استشارات , بحوث , دراسات , اسلام , الاسلام , إسلام , أسلام , الأخبار , العلاقة , الزواج , المودة , الحياة , الحياة كلمة . الإسلام ، المسلمون ، القرآن الكريم ، الحديث الشريف ، مواقيت الصلاة ، محمد ، الشريعة الإسلامية ، العالم الإسلامي ، الجهاد ، المجتمع الإسلامي ، فتاوى ، استشارات دينية ، الطب النفسي ، الشباب ، الصحة والتغذية ، تربية الأبناء , الجوال الاسلامي , اناشيد اسلامية ,مقاطع اسلامية , يوتيوب اسلامي , صور أسلامية ,محاضرات ,طيور الجنة , صوتيات اسلامية , افلام اسلامية , قصص الانبياء , قصص الصحابة والتابعين , Islam Forum , Islam , de l'islam , احاديث , أدعية , أذكار , الا رسول الله , نفحات دينية , قصص واقعية , YouTube ,  حصن المسلم

اعلانات نصية
بحور الإسلام عرب فون  العاب رووسي القرآن الكريم "payza" أعلن معنا
أعلن معنا أعلن معنا أعلن معنا أعلن معنا أعلن معنا أعلن معنا
أعلن معنا أعلن معنا أعلن معنا أعلن معنا أعلن معنا أعلن معنا

كل مايكتب في هذا المنتدى لا يعبرعن رأي إدارة الموقع أو الأعضاء بل يعبر عن رأي كاتبه فقط